جديد المواضيع

'

قديم 05-06-2010, 02:25 AM   رقم المشاركة : 1
prince

ஜ]¦[ـ−Ξ ™ PѓΪђçë ™ Ξ−ـ]¦[ஜ

الصورة الرمزية prince
 بيانات :- prince
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 رقم العضويـة : 32
 المواضيع : 1718
 الردود : 10941
 مجموع المشاركات : 12,659
 بمعدل : 6.75 يومياً
 قوة السمعة : 47

prince غير متواجد حالياً

افتراضي غزو الفضآء ..

 

 

 

الصعود إلى الفضاء

لا يمكن الصعود إلى الفضاء على ارتفاعات تزيد عن مدى الطائرات الحديثة إلا باستخدام الصواريخ القوية التى تمكن من التغلب على جاذبية كوكب الأرض والانطلاق الحر إلى مستويات أعلى فى الفراغ المحيط بالأرض والفراغ ما بين الكواكب ولا يُعرف بالتحديد من الذى اخترع الصاروخ ومن الأرجح أن يعود الفضل الأول إلى الصينيين ، ويقال أنهم أطلقوا " الأسهم النارية " على الغزاة المغول عام 1232 فى معركة كاى – فونج – فو . وعلى مدى القرون الخمسة التالية استخدمت الصواريخ بصورة أساسية كألعاب نارية ، وإن كانت قد استخدمت فى بعض الأحيان كسلاح .





وفى حوالى عام 1800 صنع وليام كونجريف صاروخا متطورا يعمل بالوقود الجاف ، كما قام نيكولاى كيبا لتشبش ( الثائر الروسى ) الذى حكم عليه القيصر بالإعدام فى عام 1881بوضع تخطيطات تصميم منصة طائرة تندفع بقوة مستودع بارود يغذى غرفة صاروخية بصفة دائمة ، إلا أن الفكرة لم تحل إلا فى القرن العشرين عندما أقترح الروسي "كونستنتين تسيولكوفسكى "استخدام وقود الدفع السائل ويعتبر تسيولكوفسكى أول من وضع نظريات عملية وأدرك قدرات الصاروخ التى يمكن إستغلالها ، وكان ذلك عام 1883 ، حيث تمكن من الإلمام بأهمية السرعة المتزايدة للعادم وأهمية النسبة الكتلية (نسبة وزن المقذوف إلى وزن الوقود المحترق فى المحرك) وعلاقة كلا منهما بزيادة سرعة المركبة . وقادتة تلك المعلومات إلى الدخول فى دراسات مكثفة عن الأساليب المختلفة للتقنيات المتعددة وكانت جهوده الخلاقة فى هذا الشأن بمثابة الطريق الصحيح وسبباً فى إعطائه لقب "أبو علم غزو الفضاء".






وفى عام 1927 تكونت " جمعية السفر عبر الفضاء " من مجموعة من المهندسين الشبان وعلى رأسهم رائد الصواريخ الألمانى " هيرمان أوبرث" و هو عالم له نظرياته الخاصة ومفاهيمه التى كان أساسها دفع الصواريخ بالوقود السائل . وقام هؤلاء الشبان بتجارب عملية عديدة حتى تفوقت ألمانيا إلى حد كبير فى صناعة الصواريخ .
وبحلول عام 1945 كانت أمريكا غير واعية بعملية غزو الفضاء ثم أدركت بعد ذلك أهمية حرب الصواريخ فظهرت الصواريخ القذفية . وساعد سقوط حكم النازية فى ألمانيا على أن تضع كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية يدها على تكنولوجيا صناعة الصواريخ الضاربة . وكان ذلك سببا فى فتح الطريق والأبواب على مصراعيها نحو تطوير صناعة الصواريخ الهائلة ، حتى انتهى هذا التطوير بأن وضع أول إنسان قدمية على سطح القمر.

يستخدم مصطلح صاروخ ، بوجه عام ، للدلالة على كل محرك نفاث لا يعتمد فى عمله على إدخال هواء إليه . والمركبة التى يدفعها هذا المحرك تعرف بالصواريخ الصغيرة التى تحمل أجهزة علمية صغيرة تنطلق بها فى رحلات قصيرة فقط إلى حافة الغلاف الجوى المحيط بالأرض ، وذلك عبر مسار على شكل قطع مكافئ تعرف باسم صواريخ استطلاع الفضاء . و يطلق اسم المركبات الحاملة على المحركات الإضافية لمعاونة المحركات الأصلية ، حيث تعرف الوحدات الدافعة لهذه المركبات باسم " المحركات الصاروخية " إذا كانت تعمل بالوقود السائل أو " الموتور الصاروخي" إذا كانت تعمل بالوقود الصلب.







  • تصنيع الصـاروخ وإطلاقـه
مازالت الأبحاث فى مجال الصواريخ تركز إلى حد بعيد على المحرك الكيميائى . ولقد تم التوصل إلى مواد دافعة ذات أداء أفضل ، والتحدى الأساسى هنا فى المواد المطلوبة التى تتمشى مع درجات الحرارة العالية والضغط المتزايد أثناء تشغيل الصاروخ ليصل إلى المرونة وخفة الوزن ودرجة النقاوة والتوصيل الحرارى . ولكى يعمل الصاروخ بالطريقة الصحيحة تستخدم سبائك النحاس لتبطين غرف الاحتراق وسبائك الألومنيوم ... كعناصر إنشائية والألياف الزجاجية فى المحركات الصغيرة . وتقوم الشركات الكبرى لصناعة الطائرات عادة ببناء الصاروخ من حيث الهياكل اللازمة ومستودعات الوقود وأجهزة التحكم وتركيب المحركات . ويتم بناء مراحل مختلفة فى هيئات تكنولوجية مختلفة متفرقة فى الدولة وبعد ذلك يتم نقلها بوسيلة أو أخرى إلى مكان إطلاق الصاروخ .











ويُحمل الصاروخ على منصة الاطلاق ويبدأ العد التنازلي قبل الإطلاق بأيام حتى يمكن تحميل المواد المعقدة كالوقود و مراجعة الأجهزة والمعدات ومواجهة كافة الاحتمالات الطارئة قبل الإطلاق. و يتم الاشتعال عادة خلال 3 دقائق تقريباً ويتحقق بطريقة كهربائية أو باستخدام مواد متفجرة أو استعمال مواد كيميائية تشتعل عند التلامس . وهناك أذرع تمسك بالصاروخ لمدة 3 – 4 ثواني قبل تولد قوة الدفع الكامل . ويبلغ الصاروخ الارتفاع المعتاد وهو 322 كيلو متر بسرعة تصل إلى 28.160 كم/ ساعة لكى يصل الصاروخ إلى مداره خلال 12 – 13 دقيقة بعد اطلاقه من سطح الأرض .








  • القاعـدة الأساسيـة لدفـع الصـاروخ
يعد قانون نيوتن الثالث للحركة والذى ينص على أن " لكل فعل رد فعل مساوي له فى المقدار ومضاد له فى الاتجاه" بمثابة القاعدة الأساسية الذى يعمل الدفع الصاروخي على أساسها ، إذ أنه يمكن دفع الصاروخ إلى الأمام إذا ما تم دفع أى كتلة مادية من الصاروخ إلى الخلف . وتزداد سرعة الصاروخ إذا زاد الوزن المدفوع للخلف ، أو إذا زادت سرعة دفعه ، أو إذا زاد الاثنان معا وهو الأفضل طبعا . كذلك يؤدى خروج غازات الاحتراق المندفعة ، حيث يمكن زيادة سرعتها عن طريق تمريرها خلال أنابيب ضيقة الأمر الذى يؤدى إلى زيادة دفع المحرك الصاروخي فى الاتجاه المعاكس . و تعنى كلمة أنظمة الصواريخ بمثابة الطرق المختلفة والمتنوعة المستخدمة لتوليد العادم الصاروخى ، حيث يعتبر قانون نيوتن الثالث هو العامل المشترك فى ذلك . ويقدر نظام الدفع أو المادة الدافعة " بدفعها النوعى" أو بمعنى آخر عدد وحدات الدفع المتاحة فى الثانية من كل وحدة وزن من المادة الدافعة المستهلكة . ويقاس الدفع النوعى بالثوان ويتناسب طرديا مع سرعة العادم ، فكلما أرتفع الدفع النوعي للمادة كلما انخفضت كتلة الوقود اللازم لمنسوب الدفع .
















  • أنـواع الصواريـخ

ومن هذه الأنواع







أ – الصواريخ الكيميائية



تستخدم فيها نوعان من الوقود : -



( الصلب والوقود السائل )



وينتج العادم فيهما نتيجة لعملية الأشتعال. ويجب أن تحمل هذه الصواريخ ما يكفى من الأكسجين ، ويكون الوقود الصلب أساسا على هيئة متفجرات مسحوقة ومادة كيميائية صلبة غنية بالأكسجين (مثال ذلك البولى ايزوبيوتان وفوق كلورات الأمونيوم) حيث يعتمد معدل الاحتراق فى هذه الحالة على شكل مسحوق حبيبات المادة الدلفعة .


أما بالنسبة لمحركات الوقود السائل فيعتمد معدل الاحتراق على معدل ضخ كل من الوقود مثل الهيدرازين أو الهيدروجين السائل والمادة المؤكسدة مثل الأكسجين السائل على إنفراد إلى داخل غرفة اشتعال صغيرة ذلك باستعمال مضخات توربينية. ويمكن إيقاف الضخ واعادته و التحكم فى كميته أيضا تبعا للحاجة . وتستخدم الصواريخ الكيميائية الصغيرة لتوجيه المراصد الفضائية والأقمار الصناعية عند تغيير مدارها أو الخروج من هذه المدارات .

















ب- الصواريخ النووية



يعتبر الدفع بالقدرة النووية أفضل أنظمة الدفع المتوقعة مستقبلا ولقد تم بالفعل اختبار النبائط ذات القلب الصلب التى تتحمل الحرارة الناتجة من تفاعلات الأنشطار النووية على الأرض (دون إنطلاق) فى الإتحاد السوفيتى والولايات المتحدة ، أما بالنسبة لاستخدام الإندماج النووى فما زالت الأبحاث تجرى فى الوقت الحاضر . وهناك اهتمامات حالية بفكرة تسريب قنابل نووية صغيرة خلف حجاب دافع حيث يتم توجيهها بواسطة مجال مغناطيسى وتفجيرها بأشعة الليزر وسوف يساعد ذلك فى الدخول والخروج من المدارات بسرعة كبيرة ولكن المشكلة الوحيدة فى هذه الحالة هو ما ينجم من تلوث نووى خطير. ومن سوء الحظ ان أنظمة الدفع النووى المرتفع تحت الظروف التكنولوجية الحالية تعطى دفعا لحظيا أو قصيرا بالنسبة لوزن المحرك لذلك تكون عملية فقط حينما تكون قوة القصور الذاتى هى القوة المعاكسة الوحيدة .











ج- الصواريخ الأيونية



يعتبر الصاروخ الكهروستاتيكى أو الأيونى الذى تم إختباره فعلا هو أفضل الصواريخ مستقبلا ويعمل بعزل أيونات الزئبق أو السيزيوم ثم تعجيلها لانتاج العادم المطلوب . وبإستعمال شحنة الوقود المدمج ومع الإستعانة بمولد نووى يمكن للمركبة الفضائية أن تستمد قدرتها من الأيوانات لمدة شهور أو سنين ، ويمكن أن تصل إلى سرعات خيالية كبيرة ، ويمكن إستعمالها فى الرحلات الفضائية للأعماق الكونية البعيدة . ومن المتوقع خلال فترة قصيرة أن تزود الأقمار الصناعية بمحركات أيونية لضبط مدارها والتحكم فى وضعها .









د- صواريخ البلازما



وهناك صاروخ البلازما أو الصاروخ الكهرومغناطيسى وفيه يتم تحويل وقود مثل الهيدروجين إلى بلازما متعادلة أو حالة الغاز الموصل بواسطة قوس كهربى ، ثم تعجيلة بواسطة مجال مغناطيسى . ولا يزال الانشطار النووى محل دراسة فى هذا المجال على صورة صاروخ له قلب غازى حيث يمر الوقود خلال مفاعل غازى مغلق داخل الحجرة بواسطة مجالات مغناطيسية . والمشكلة هنا هى كيفية التحكم لضبط المواقع .
















  • فجـر عصـر الفضـاء

تم فى ألمانيا خلال الثلاثينات والأربعينات ذلك التقدم الكبير الذى جعل الفضاء ممكناً فبعد أن قامت جمعية سفر الفضاء بتجاربها على صواريخ الوقود السائل فى العشرينات حمل شاب متحمس يدعى فرنرفون براون أفكاره وفى خلال سنوات قليلة كانت تنطلق الصواريخ بشكل سرى من جزيرة فالدرأوى وهى جزيرة على الشاطىء البلطيقى لألمانيا وقاد هذا إلى إنشاء محطة أبحاث الصواريخ الكبيرة فى بييمنوند حيث أمكن تطوير السلاح ف ـ 2 . وفى 16 مارس 1926حلق روبرت هـ ـ جودار فى أول صاروخ بوقود سائل فى العالم فى أوبورن بماساسوسيتش بالولايات المتحدة الأمريكية لمسافة 6 كم . و كان أول إطلاق ناجح للصاروخ ف ـ 2 فى بينمبوند فى 3 أكتوبر 1942 وقد قطع 190 كم .

وهزت روسيا العالم فى الرابع من أكتوبر 1957 عندما أطلقت قمرها الصناعى الأول ( سبوتنيك 1 ) . وأطلق الروس ( سبوتنك 2 ) ثانى قمر صناعى فى العالم فى 3 نوفمبر 1957 وكانت الكلبة لايكا أول كائن حى يسبح فى مدار حول الأرض داخل سبوتنك 2 .








وفى 12 إبريل 1961 أطلق أول رائد فضاء روسى وهو يورى جاجارين .









وفى 2 فبراير 1962 كان جون جليين أول رائد فضاء أمريكى يطير فى مدار حول الأرض فى سفينة الفضاء فريند شيب 7 .
وفى 16 يونيو 1963 أصبحت السوفيتية فالينينا تريشكوفا أول أمراة تصل إلى المدار فى فوستوك 6 .
وفى 18 مارس 1965 قام رائد الفضاء الروسى أليكس ليونون بأول سير فى الفضاء حيث أمضى 20 دقيقة خارج المركبة فسخود 2 .
وفى 27 يناير 1967 مات فيرجيل جريوم وإدوارد وايت وروجرتشافى فى حريق بمنصة الإطلاق فى مركز كيندى للفضاء وأصبحوا أول ضحايا برنامج الفضاء الأمريكى .
وفى 24 ابريل 1967 كان فلاديمير كوماروف أول رائد فضاء روسى يموت فى مهمة فضائية عندما تشابكت مظلة الهبوط فى سيوز 1 .
وفى 20 يوليو 1969 كان نيل ارمسترونج وأدوين الدرين رائدا فضاء أبوللو أول شخصين يهبطان على القمر .
وفى 19 إبريل 1971 أطلق الروس ساليوت1التى تزن 5 , 18 طنا كأول محطة فضاء محملة بشرا فى 19 إبريل 1971 .









  • ديناميكيـة الأقمـار الصناعيـة

  • يكون القمر الصناعى فى مداره متزناً بين قوتى جذب فى اتجاهين متضادين : إحداهما قوة جذب الأرض التى تجذبة إلى أسفل والأخرى تدفعه بعيداً نحو الفضاء و تسمى قوة الطرد المركزية ، ومقدار هذه القوة يتوقف على السرعة التى يندفع بها القمر الصناعى . ولأن هاتان القوتان تكونان متوازنتين فإن أى تغيير فى أى منهما سيدفع القمر الصناعى بعيدا عن مداره الا إذا تغيرت القوى الأخرى فى نفس الوقت وبنفس المقدار .
















ويكون تأثير قوة الجاذبية الأرضية أشد كلما كان القمر الصناعى أقرب إلى الأرض ، وهذا يعنى أن القمر الصناعى القريب من الأرض عليه أن يدور فى مداره بسرعة أكبر حتى تكون قوته الطاردة المركزية كافية للتعادل مع قوة جذب الأرض والعكس صحيح أى تقل سرعة القمر الصناعى فى مداره كلما زاد بعده عن الأرض أى كلما اتسع مداره حول الأرض .












  • سرعـات الأقمـار الصناعيـة





عند هذا البعد يبدو القمر الصناعى ثابتاً فوق نقطة إطلاقه ويعرف بالقمر الصناعى الثابتGeostationary وتستخدم هذه الأقمار والبث الإذاعى والتليفزيونى مثل القمر Arab sat , Nile sat ....إلخ .












  • استخدامـات الأقمـار الصناعيـة :
  • 1 – تستخدم الأقمار الصناعية فى مراقبة تقلبات الطقس والعواصف وكذلك الكشف عن مخبوءات الأرض من المعادن والبترول والغاز الطبيعى .
  • 2 – تشكل شبكة الإتصالات العالمية لنقل برامج التليفزيون حول العالم .
3 – ترصد الموارد الطبيعية وترصد آثار التلوث و تعطى إنذاراً لحالات الجفاف والفيضانات وحرائق الغابات0
4 – تستخدم فى ربط السفن بالمحطات الأرضية 0

5 – تربط العالم بعضه ببعض تليفونيا وتلغرافيا وتليفزيونياً 0












يتبــع

 

 

 


 
من مواضيعي في المنتدي

0 لماذآ .. !!
0 الامير كمال الدين حسين , معلومات عن الامير كمال الدين حسين , تاريخ الامير كمان الدين حسين , ملف كامل عن حياة الامير كمان الدين حسين
0 أنآ والقـــمرـر .. !
0 معتقلون شملهم عفو الرئيس متورطون بهجوم رفح
0 وضع أحمد شفيق على قوائم «ترقب الوصول» في قضية «أرض الطيارين»







التوقيع - prince





أوقآت بخآف فيهآ وانآ لوحدى.. وحآجآت تجيب فـ خيآلى وتودى ..


ஜ]¦[ـ−Ξ ™ PѓΪђçë ™ Ξ−ـ]¦[ஜ

  رد مع اقتباس
قديم 05-06-2010, 02:26 AM   رقم المشاركة : 2
prince

ஜ]¦[ـ−Ξ ™ PѓΪђçë ™ Ξ−ـ]¦[ஜ

الصورة الرمزية prince
 بيانات :- prince
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 رقم العضويـة : 32
 المواضيع : 1718
 الردود : 10941
 مجموع المشاركات : 12,659
 بمعدل : 6.75 يومياً
 قوة السمعة : 47

prince غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غزو الفضآء ..

 

  • مكــوك الفضــاء


يوضح الشكل نموذجاً مصغراً لمكوك الفضاء (Space Shuttle ) وذراعه الآلى (Robotic Arm) حيث يتكون الذراع الآلى من عدة أجزاء كما هو موضح بالشكل وهى : ـ







1- كتف SHOULDER
2 –ذراع علوى UPPER ARM
3- ذراع أمامى FORE ARM
4- رسخ إيمن وأيسر LEFT&RIGHT RIST
5- يد ميكانيكية Mechanical hand
6- قاعدة BASE




هذا بالإضافة الى عدة وصلات تسمح بحركة كل جزء على حدة . وتتم حركة الذراع الآلى بواسطة محرك كهربى وعدد من التروس والعجلات المحززة مع التحكم فى الحركة بواسطة جهاز حاسب آلى صغير Small computer) ( . ويمكن برمجة الذراع الآلى من خلال جهاز تحكم يحتوى على مجموعة من المفاتيح يتحكم كل منها فى إتجاه و مقدار الحركة . وبذلك يمكن للذراع الآلى التحرك والدوران فى أى أتجاه وإلتقاط الأجسام من أماكن محددة ووضعها فى مكان آخر حسب التعليمات المعطاة عن طريق جهاز التحكم . ويعتبر هذا الذراع الآلى نموذجاً مبسطاً للذراع الآلى لمكوك الفضاء الحقيقى الذى يقوم بحمل ونقل الأقمار الصناعية من المكوك ووضعها فى المكان المحدد فى الفضاء لتتخذ مدارها حول الأرض ، أو إلتقاط الأقمار الصناعية من الفضاء لإصلاحها .





ويبين الشكل التالى أحد الأقمار الصناعية بعد رفعه من جسم مكوك الفضاء بواسطة الذراع الآلى ووضعه فى الفضاء الخارجى ليتخذ مداراً حول الأرض. ويبين الشكل الآخر الذراع الآلى لمكوك الفضاء أثناء نقل وحدة خلايا شمسية لإنتاج الطاقة الكهربية اللازمة لبقاء مكوك الفضاء لمدد طويلة تزيد عن سبعة أيام .














  • كيـف يعمـل مكـوك الفضـاء
  • 1 – ينطلق مكوك الفضاء من قاعدته بالولايات المتحدة الأمريكية بواسطة محركاته الثلاثية بالإضافة إلى محركات الصواريخ المساعدة ذات الوقود الجاف لتصل سرعة المكوك إلى 4.1 كم / ثانية .



    2 – عند ارتفاع 43 كم فوق سطح الأرض تنفصل الصواريخ المساعدة .


    3 – تهبط الصواريخ المساعدة بواسطة مظلات هوائية لتسقط فى المحيط الأطلنطي ، حيث تلتقطها سفن الإنقاذ وذلك لإعادة استخدامها ثانية فى الرحلات القادمة .

    4 – يستمر مكوك الفضاء فى الصعود وقبل أن يصل إلى مدارة فى الفضاء الخارجي ينفصل خزان الوقود السائل ويهبط ليحترق أثناء إختراقة الغلاف الجوى بسبب الاحتكاك مع الهواء .
    5 – يستمر مكوك الفضاء فى الطيران بواسطة محركين صغيرين ليصل إلى مداره فى الفضاء الخارجى على ارتفاع 185 كم ويمكن لمكوك الفضاء الدوران حول الأرض لمدة تتراوح من سبعة أيام إلى ثلاثين يوم بسرعة تصل إلى 28300 كم / ساعة .

    6 – بعد وصول المكوك لمداره تفتح الأبواب الخارجية لجسم مكوك الفضاء حيث يتم نقل ورفع الأقمار الصناعية المراد وضعها فى الفضاء لتتخذ مسارها للدوران حول الأرض بواسطة الذراع الآلى للمكوك الفضاء 0










7 – بعد الانتهاء من أى عمليات اخرى تبدأ رحلة مكوك الفضاء عائدا إلى الأرض وتبدأ بأستخدام محركات صاروخية صغيرة لتحرير مكوك الفضاء من مداره فى الفضاء الخارجى واثناء اختراق مكوك الفضاء للغلاف الجوى تتلون بعض أجزائه باللون الأحمر نظراً لارتفاع درجة حرارتة نتيجة الإحتكاك بهواء الغلاف الجوى ، ولذلك يغطى جسم مكوك الفضاء بمواد شديدة المقاومة للحرارة.
8 – يستكمل مكوك الفضاء رحلته خلال الغلاف الجوى وينزلق عائدا للأرض بسرعة 550 كم / ساعة 0
9 – يهبط مكوك الفضاء على أرض المطار ليقطع مسافة 104 كم على أرض المطار قبل توقفه وتتم بعد ذلك إجراء عمليات صيانة بالغة الدقة لمكوك الفضاء استعدادا لرحلة الفضاء التالية ..........









  • ماذا يرتدى رواد الفضاء ؟


رداء رائد الفضاء يحيطه بالجو الذى إعتاده ويعطية الأكسجين لتنفسه ويحفظ جسمه فى الضغط المناسب ويحمل الأكسجين فى حقيبة محمولة على الظهر ويحفظ ضغطه 27 كجم / سم3 وتحت الرداء تحيط برائد الفضاء شبكة تبريد يدور فيها الماء داخل أنابيب من البلاستيك بالرغم من إن الرداء يبدو معوقاً للحركة إلا إنه مرن بدرجة تسمح لمرتدية أن يسير ويقفز وينحنى .







  • محطــات الفضــاء المدارية

بعد ما حقق الإنسان الهبوط على القمر فى عام 1969 ، حيث كان ولا يزال هذا الحدث كما وصفه نيل أرمسترونج عندما وطأت قدمه لأول مرة أرض القمر " هذه خطوة صغيرة للإنسان ولكن قفزة جبارة بالنسبة للبشرية " ، اتجه العلماء بعد ذلك إلى التفكير فى إنشاء محطات فى الفضاء يمكن الانطلاق منها إلى مسافات أعمق فى الفراغ الكونى . فخلال الفترة ما بين 1971 – 1982 أطلق السوفييت سبعة محطات مدارية من طراز " ساليوت " وكلمة ساليوت تعنى " التحية " ، وكان يلتحم بكل محطة سفينة مكوكبة من طراز " سيوز " التى تعنى " الاتحاد " بغرض نقل الركاب من وإلى المحطة المدارية . ولقد استقبلت المحطة الأخيرة سبعة رواد فضاء بعضهم مكث فى الفضاء مدة وصلت إلى 227 يوماً .






وفى مايوعام 1973 أطلق الأمريكان المحطة المدارية " سكاى لاب " وتعنى " معمل السماء " التى اعتبرت أكبر محطة مدارية فى ذلك الوقت ، حيث وصل طولها 24.6 متراً وعرضها 6.6 أمتاروبلغ حجمها أربعة أضعاف حجم المحطة المدارية الروسية من طراز ساليوت بينما وصل وزنها إلى 88 طناً ، وكانت تحتوى على غرفة للنوم وغرفة للطعام ومزودة بمطبخ وحمام وساحات للمعامل وإجراء التجارب الطبية والبيولوجية والعلمية التى وصل عددها إلى 270 تجربة علمية وتكنولوجية قام بتحضيرها ما يقرب من 600 عالم من كل أنحاء العالم . وأهم هذه التجارب ، دراسة تأثير حالة انعدام الوزن على جسم الإنسان وتصوير الظواهر الشمسية بالمنظار الفلكى خارج الغلاف الجوى لكوكب الأرض ، حيث تم الحصول على صور مبهرة غير مسبوقة لألسنة اللهب الشمسية والانفجارات الشمسية والروافد التى تنطلق من الشمس فى الأشعة السينية التى لا يسمح جو الأرض بنفاذها إلينا . هذا بالإضافة إلى مئات الصور للكواكب والنجوم ومذنب " كوهيتيك " واكتشاف ماء فى ذيله . ولقد توافد على سكاى لاب ثلاثة أفواج من رواد الفضاء وكان كل فوج يتكون من ثلاثة رواد ومكث كل فوج مدة زمنية تراوحت ما بين 28 يوماً إلى 84 يوماً حيث عاد آخر فوج من الرواد إلى الأرض فى فبراير 1974 .










ولقد اشتركت عشر دول أوروبية فى تصنيع المحطة المدارية " سبيس لاب " وتعنى " معمل الفضاء " التى تم اطلاقها من نوفمبر عام 1983 . واستوعبت هذه المحطة أربعة رواد فضاء وكانت تحمل منظار فلكى وأجهزة ومعدات أخرى لتنفيذ البرامج المقررة .



وأطلق الروس فى 20 فبراير لعام 1986 المحطة الفضائية " مير " وتعنى " السلام " وهى من أشهر المحطات الفضائية المدارية التى توافد عليها أكبر عدد من رواد الفضاء ، حيث بلغ عددهم 104 رائد فضاء ، كما حطم رواد الفضاء بها الأرقام القياسية للبقاء فى الفضاء ، فلقد وصل عدد أيام بقاء أحد الرواد بها إلى 437 يوماً أى أكثر من عام . واستمرت هذه المحطة فى الدوران حول الأرض على ارتفاع 300 كم لمدة 15 عاماً وتم اسقاطها بعد ذلك فى مارس لعام 2001 بعد أن تعرضت لعدة حوادث وأعطال كهربية .



فلقد اشتعلت فيها النيران فى عام 1997 وانقطع عنها الاتصال خلال عام 2000 م . وتم اسقاط آخر جزء من هذه المحطة الذى بلغ وزنه 700 كم فى المحيط الهادى على بعد يتراوح ما بين 1500- 2000 كم شمال غرب نيوزيلاند بعد أن تم رفعها من مدارها تدريجياً باستخدام السفن التى كانت مخصصة لامدادها بمستلزمات التشغيل والرواد حتى وصل ارتفاعها إلى 80 كم من سطح الأرض حيث احترقت وذابت معظم أجزائها وتساقط منها حطام قدر وزنه بثلاثين طناً من وزنها الإجمالى الذى وصل إلى 137 طن . ولقد نفذ الرواد بمحطة مير العديد من البرامج العلمية الهامة وتم الاستفادة منها كمزار سياحى فى الفضاء واكتساب الخبرات لبناء المحطات الفضائية الأكثر تطوراً تمهيداً لإنشاء مدن فضائية حول الأرض وفى الكون العميق.









ويجرى الآن انشاء المحطة الفضائية الدولية باشتراك 16 دولة مع الولايات المتحدة الأمريكية بما فى ذلك روسيا وعشر دول أوروبية . ولقد بدأ العمل فى هذه المحطة منذ عام 1998 وكان من المقرر الانتهاء منها عام 2008 لولا تحطم المكوك كولومبيا الذى كان يمد المحطة بالأدوات والمواد اللازمة لاستكمال إنشاء المحطة . ومن المتوقع أن يصل حجم المحطة الدولية ما يعادل 4 مرات حجم مير كما أنها ستستهلك طاقة كهربية تزيد ستين مرة عن مير ، الأمر الذى يشير إلى ضخامة هذه المحطة علاوة على ما سوف تزود به من تكنولوجيات متطورة ترفع من أدائها وتزيد من بقائها لأطول مدة ممكنة فى الفضاء .



















  • المركبات الفضائية
تم اطلاق العديد من المركبات الفضائية لاستكشاف المجموعة الشمسية خاصة الكواكب البعيدة التى يتعذر رصد تفاصيل معالمها بواسطة المناظير الفلكية الأرضية . ومن أهم هذه المركبات المركبتين بيونير 10 و بيونير 11 وفويجر 1 وفويجر 2 حيث أمدتنا هذه المركبات بمعطيات علمية غير مسبوقة عن الكواكب العملاقة وتركيبها والحلقات الممتدة حولها والدوامات العنيفة على أسطحها . وكشفت لنا هذه المركبات عن وجود أقمار إضافية لبعض هذه الكواكب لم نستطيع رؤيتها فى السابق بالمنظار الفلكى . ولقد تغلغلت هذه المركبات فى العمق الكونى عن خارج المجموعة الشمسية ، حيث وصل بعدها عن الأرض آلاف الملايين من الكيلومترات حاملة معها رسائل عن طبيعة الحياة على الأرض والجنس البشرى واللغات السائدة ، عسى أن تتصادف مع مدنيات أخرى فى الكون القريب منا نسبياً .
























  • مخاطـر السفـر للفضـاء
يواجه رواد الفضاء العديد من المخاطر فى الفضاء إبتداء من التهديد بوقوع حادث لسفينتهم إلى احتمال التعرض للإشعاع أو الإصطدام بالنيازك أو نفايات الفضاء الناجمة عن بقايا المركبات والأقمار الصناعية التى تم إطلاقها ويصل عددها إلى عدة آلاف وكذلك الإنفجارات الشمسية الضخمة التى تلقى الى الفضاء بإشعاعات ممكن أن تكون مدمرة للحياة مثل الإشعاعات التى يتم إصطيادها بواسطة المجال المغناطيسى للأرض فى حزام ( فان آلن ) وهى الجسيمات الناجمة عن الرياح الشمسية ذات النشاط الإشعاعى 0
























حيث تتجمع هذه الاشعاعات فى مناطق حول خط الإستواء للأرض وهى تعرف بإسم أحزمة ( فان آلن ) نسبة إلى العالم الذى اكتشفها . ويمكن حماية سفينة الفضاء من النيازك والنفايات الفضائية بغلاف مزدوج أو مضاد للنيازك عندما يصطدم أحدهما بالسفينة يمتص الدرع الخارجى قوة الصدمة ، و يحمى درع النيازك أيضاً سفن الفضاء من حرارة الشمس كما يلجأ رواد الفضاء إلى قبو العواصف عندما تثور الانفجارات الشمسية.


















  • إقامة مدن فى الفضاء
يبدو هذا الأمر أشبه بالخيال العلمى ولكن معمل الفضاء الأمريكى وسفينة أبولو التى التحمت مع سفن سيوز الروسية فى المدار كانت قد حملت معها إلى الفضاء المكونات والمعدات اللازمة لإنشاء محطة فضاء دولية فى بداية القرن الواحد والعشرين . ويتجه التقليد لعمل بيوت فضائية تتسع لآلاف البشر حيث ستدور هذه المدن حول نفسها لتنتج جاذبية صناعية فى مناطق المعيشة بها .





























ويتجه التفكير أيضاً إلى الاستغناء عن المنشآت الفضائية المدارية والاستعاضة عنها فى عمل مستعمرات على القمر يعيش فيها الإنسان ليكدح ويعمل على سطح القمر فى أمور شتى تتعلق بالاستفادة من ثروات القمر وتسخيرها لصالح البشرية والانطلاق من القمر إلى الكواكب البعيدة . واستخدام القمر كمرصد فلكى لدراسة الأعماق الكونية بعيداً عن التأثيرات الغير مرغوب فيها للغلاف الجوى للأرض والتى تشوش الصور المأخوذة بالمناظير الفلكية الأرضية . وكذلك الاستفادة من القمر كمحطة للانطلاق منه إلى الأعماق الكونية البعيدة .

 

 


 
من مواضيعي في المنتدي

0 لماذآ .. !!
0 الامير كمال الدين حسين , معلومات عن الامير كمال الدين حسين , تاريخ الامير كمان الدين حسين , ملف كامل عن حياة الامير كمان الدين حسين
0 أنآ والقـــمرـر .. !
0 معتقلون شملهم عفو الرئيس متورطون بهجوم رفح
0 وضع أحمد شفيق على قوائم «ترقب الوصول» في قضية «أرض الطيارين»







التوقيع - prince





أوقآت بخآف فيهآ وانآ لوحدى.. وحآجآت تجيب فـ خيآلى وتودى ..


ஜ]¦[ـ−Ξ ™ PѓΪђçë ™ Ξ−ـ]¦[ஜ

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
.., الفضآء, غزو

أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

privacy policy


الساعة الآن 08:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond