جديد المواضيع

'

قديم 10-06-2010, 02:11 AM   رقم المشاركة : 1
❶ ElBaNa

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الصورة الرمزية ❶ ElBaNa
 بيانات :- ❶ ElBaNa
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 رقم العضويـة : 3
 المواضيع : 632
 الردود : 8660
 مجموع المشاركات : 9,292
 بمعدل : 5.01 يومياً
 قوة السمعة : 100

❶ ElBaNa متواجد حالياً

egy4 صور واخبار حرب اكتوبر المجيد , حرب السادس من اكتوبر , حرب 6 اكتوبر

 

 

 


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


حربنا الغالية مع اليهود اللهم دمرهم تدميراً


حرب 73: ممنوع الاقتراب.. أو التصوير!


مرت 30 عام علي حرب أكتوبر 73، ومع ذلك لم تتجرأ السينما الإسرائيلية علي معالجة هذه القضية الشائكة بالنسبة لهم، الإسرائيليون الذين أنتجوا أكثر من 12 فيلما عن حرب 67، خلال سنتين من 67 ـ 69، لم ينتجوا سوي ثلاثة أفلام عن حرب أكتوبر، وتعرضت الأفلام الثلاثة لهجوم جارف لردع المخرجين الإسرائيليين عن ركوب موجة مغايرة لتوجهات السينما الإسرائيلية التي تخلد الانتصارات وتتجاهل الهزائم عن عمد. حرب أكتوبر هي الحدث التاريخي الذي تعرض لأكبر ظلم في السينما الإسرائيلية، خاصة لو علمنا أن صناع السينما والمخرجين الإسرائيليين أنتجوا حتي اليوم أكثر من200 فيلم حربي تتناول جميع المعارك و الحروب التي خاضها اليهود علي مر العصور، وتعليقا علي هذا التجاهل المقصود يقول الناقد الإسرائيلي المعروف بنيامين شتوس : إن الإحجام عن تناول حرب "يوم الغفران" سينمائيا هو مؤامرة صمت بين التاريخ والفن، ويتكفل المبدعون الإسرائيليون بالاشتراك مع المؤسسة العسكرية في الحفاظ علي هذه المؤامرة المذمومة، فأي ناقد يشاهد الأفلام الحربية الإسرائيلية كثيرة العدد دون أن يعرف تاريخ هذه الدولة، لن يعرف من الأساس أن هناك حربا باسم "يوم الغفران" وقعت في إسرائيل. لقد شهد عقد الثمانينات الإرهاصات الأولي لأفلام إسرائيلية تصور حرب أكتوبر، وجاءت هذه المحاولات بدائية ومتفرقة وربما متأخرة للغاية، خاصة إذا قارنا بين صمت صناعة السينما الإسرائيلية المطبق عن حرب 73 لمدة عشر سنوات، وموجة الأفلام التي صنعت عن حرب 67، حيث تسابق المخرجون الإسرائيليون لصناعة أفلام تخلد الانتصار الإسرائيلي، قبل أن يتلاشي دخان المعارك ومن أبرز هذه الأفلام فيلم "ستة أيام ونصر"، الذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا لاستفادته من الحدث، وتكفل بإنتاجه منتج إسرائيلي يدعي "يوسي شفيلي"ـ هو اليوم من أشهر منتجي هوليوود ـ بمساعدة المخرج بول سميث ، وكان الفيلم عبارة عن تسجيل لشهادات الأسري المصريين، والضباط الإسرائيليين عن حرب 1967. ونتيجة لما حققه هذا الفيلم من نجاح هائل أسرع المنتج شفيلي والمخرج بول سميث بإنتاج فيلم آخر عن حرب 67، حمل اسم "حرب العشرين عاما"، الذي يصور علاقة إسرائيل بجيرانها العرب خلال العشرين عاما التي تلت إقامة الدولة الصهيونية، والجدير بالذكر أن المنتج الإسرائيلي "شفيلي" استطاع بفضل علاقاته مع سلطات الاحتلال الإسرائيلية أن يستولي علي أفلام مهمة من أرشيف السينما الخاص بالأسرة الهاشمية، التي كانت محفوظة في المركز الإعلامي الأردني في القدس، وبعد احتلال المدينة المقدسة استولي "شفيلي" علي الأفلام التي تضم مادة فيلمية ووثائقية نادرة للغاية، وتعد كنزا لا يقدر بثمن استغله "شفيلي"، ضمن أفلامه التي كان يتفاخر بما تحويه من مشاهد نادرة يستحيل لغيره الحصول عليها. بالإضافة لهذين الفيلمين هناك أفلام: "ثلاثة أيام في يونيو" و "خمسة أيام في سيناء"، و "السائر بين الحقول". و "كلهم ملوك" و "الطريق إلي تيران".
أكتوبر ممنوع الاقتراب أو التصوير
في ظل هذا الاهتمام المحموم الذي تبديه السينما الإسرائيلية بأفلام الحرب نعجب لهذا التجاهل المطبق لحرب 73 أو بالأحري هزيمة "يوم الغفران". هل سقطت حرب أكتوبر من حسابات المخرجين الصهاينة، الحقيقة أن عشر سنوات مرت حتي ظهر أول فيلم يتناول حرب 73 بشكل مباشر، وإن كانت سنة 74 قد شهدت إخراج فيلم ميلودرامي واحد باسم "يوم القيامة" من إخراج "جورج عوفديا"، وكانت الحرب في هذا الفيلم سببا في تطور الحبكة، ومحرك لبعض الأحداث والشخصيات، لكنها لم تمثل النقطة المحورية التي لا يستقيم الفيلم بدونها. ولكي نفهم سكوت السينما الإسرائيلية عن كل ما يتعلق بحرب أكتوبر، يجب أن نلقي الضوء علي بعض الأفلام الإسرائيلية التي تناولت حرب أكتوبر، ومن أهمها فيلم "النسر" للمخرج "ياكي يوشع" 1983. وقد واجه هذا الفيلم صعوبات رقابية بالغة بسبب قصته، إذ يبدأ الفيلم بمشهد يصور الهجوم المصري والسوري علي القوات الإسرائيلية في السادس من أكتوبر، وتتوالي نشرات الأخبار بالعبرية التي تتحدث عن سير العمليات، ويظهر الجنود في ساحة القتال مصابين بالرعب والذعر الشديدين، ويتساقطون الواحد تلو الآخر. ويعود بطل الفيلم وهو جندي إسرائيلي شارك في المعارك الضارية، ويجلس علي مقهي في تل أبيب، ليفاجأ بوالد زميله في جبهة القتال، ويحاول أن يتجاهله، ويتهرب منه، ولكن الأب يتعقبه وينتظره بالساعات أمام بيته، ليسأله عن ابنه، كيف مات، وكيف واجه المصريين في لحظاته الأخيرة، وهل كان شجاعا كما تمني الأب؟!! ويحاول الجندي أن يهون عن الأب فيختلق قصصا عن بطولات ابنه قبل أن يموت، ويعاجله الأب بسؤال هل كتب لي شيئا قبل أن يموت؟
ويستمر الجندي في نسج القصص الوهمية ويخبر الأب أن ابنه كتب له قصيدة قبيل وفاته. ويتشبث الأب بقراءة القصيدة التي كتبها ابنه من أجله.
ويعده الجندي بإحضارها له في اليوم التالي تخلصا من الورطة التي أوقع فيها نفسه، ويقرر أن ينقل قصيدة شعر من كتاب قديم ويحاول أن يحاكي خط زميله القتيل، وبعد أن ينتهي من نقل القصيدة يجرح إصبعه لتسقط بعض قطرات الدم علي الورقة، ويكور الورقة ويعفرها بالتراب لتبدو وكأنها خارجة من سترة الجندي القتيل. ويفرح الأب بشدة بهذه الورقة، ويفتح بيته وجيبه للجندي المخادع، ويقدم له خطيبة ابنه الذي مات ويغدق عليه النقود والمشاعر الأبوية الجارفة، ويطلب منه أن يساعده في تجميع صور ابنه وخطاباته القديمة التي أرسلها إلي زملائه، ليكون من هذه الأشياء ألبوما خاصا من ذكريات ابنه.
وينهمك الجندي في فبركة الخطابات والبحث عن الصور القديمة، ويدخل في علاقة جنسية مع خطيبة زميله القتيل، ويلجأ له بعض أباء الجنود القتلي لكي يصنع لهم ألبومات مماثلة عن أبنائهم.
وهكذا أصبح كالنسر الذي يعيش علي جثث الآخرين ويتغذي بها. وتعجبه اللعبة ويقنع أحد زملائه العاطلين بأن يدخل اللعبة، ويكون ألبومات تذكارية عن ضحايا الحرب ويكسب الأموال، ويستفيد بمنطق الحي أبقي من الميت، وينتهي الفيلم وهذا الجندي مكلف بتدريب فرقة من المتطوعين الشبان فيقف أمامهم ويأمرهم بمرارة وسخرية سوداء: "أمام كل منكم خمس دقائق ليكتب قصيدة شعر بخط يده ويسلمها لي".
وقد تعرض هذا الفيلم، لهجوم جارف في إسرائيل. ولم يرحب به علي الإطلاق رغم إنتاجه في مطلع الـ80 أي بعد حوالي عشر سنوات علي مرور الحرب وبعد توقيع اتفاقية السلام، لكن يبدو أن مشاعر الانكسار لا تتلاشي بسهولة، فقد خرجت المظاهرات في الشوارع ضد الفيلم وتباري النقاد في تشريح الفيلم وتسخيفه، وفي ظننا أن أقلام النقاد التي لم ترحم الفيلم ومظاهرات الإسرائيليين ضده ترجمت مشاعر السخط الإسرائيلي علي كل ما يرتبط بحرب 73، وأكدت أن الجمهور الإسرائيلي مازال غير قادر علي التغلب علي مشاعر النكسة الإسرائيلية في يوم الغفران، ويعد هذا أحد أسباب إحجام المخرجين الإسرائيليين عن إنتاج أفلام عن حرب أكتوبر حتي لا يشعلوا فتيل الاختلاف في المجتمع الإسرائيلي الذي لا يزال بعض رموزه متهمين بالتقصير وتحمل وزر هذه الهزيمة المنكرة. كما أن الفيلم كشف عن أبعاد الزلزال الاجتماعي الذي ضرب إسرائيل بفعل هذه الحرب، وحطم الأوهام، ولم يكتف بالحرب وآثارها اللحظية، ولكنه تناول تأثير الحرب علي الناجين منها، والاكتئاب والأمراض النفسية التي عاني الإسرائيليون منها بسبب الحرب والأسر، والثكل.
الهجوم الصاخب الذي كان من نصيب "ياكي يوشع" تحول إلي استقبال فاتر من جانب الجمهور والنقاد لفيلم "ساعة الاختبار" للمخرج الشاب "أوري بارباش". ولم يستمر الفيلم في دور العرض أكثر من 48، كما لم يتمكن من تسويقه تليفزيونيا في إسرائيل.
وتقول الناقدة السينمائية الإسرائيلية ياعيل شلونسكي مدافعة عن السينما الإسرائيلية: إن السينما الإسرائيلية بعد حرب 73 اتجهت نحو الكوميديا والرومانسـية للهروب من الواقع فهي لا تقوي علي ذبح الأبقار العسكرية المقدسة، لكنها دقت ناقوس الخطر قبل الجميع، ففي 71 صنع المخرج "أوري زوهر" فيلم "الديك" عن حرب الاستنزاف وصور فيه عدم اهتمام الجنود بأداء واجباتهم العسكرية والحربية، بسبب شعورهم الزائد بالبطولة، وإصابتهم بفيروس الغرور والثقة الزائـدة بالنفس، وتدهورت الأخلاقيات في المجتمع الإسرائيلي، وحذر الفيلم من كل ذلك وقدم نماذج سينمائية لجنود إسرائيليين سكاري من نشوة النصر. ولم يعد يهمهم الحفاظ علي الأراضي التي احتلوها أو احتلال أراض جديدة المهم احتلال قلوب مجندات الكتيبة، والخروج معهن في الاجازات، وقد طرح الفيلم بشكل غير مباشر السؤال ماذا لو حارب هؤلاء الجنود من أجل الدفاع عما حققوه، وترك النهاية مفتوحة وكان من السهل أن ندرك النتيجة في أكتوبر 73".
حالة الهروب من ذكري 73 لم تنته في المجتمع الإسرائيلي فالصحف التي تنشر الملاحق الخاصة والمجانية في ذكري معركة 67، تخصص بضع صفحات عن حرب 73 في ذكراها، وتركز بالأساس علي الاحتفال بعيد الغفران الذي يحل موعده بالتزامن مع ذكري الحرب، حالة التزييف تحولت لعقيدة في نفوس الإسرائيليين ممنوع الاقتراب من حرب يوم (أكتوبر) 1973. لم يكسر هذا الصمت في منتصف التسعينات سوي المخرج الإسرائيلي المشهور عاموس جيتاي وهو مخرج مشهور عربيا وعالميا، غير أنه منبوذ في إسرائيل لأنه يشذ دائما عن الخط الرسمي السائد في إسرائيل، ويعبر عن طروحاته، ويتحمل بشجاعة سهام النقد التي تلاحقه علي صفحات الجرائد والمجلات الإسرائيلية، واللافت للنظر أنه يهاجم في الصحف والمجلات السياسية والسينمائية علي السواء منذ فيلمه الأول الذي أخرجه وصور فيه اليهود المتشددين دينيا في إسرائيل وخطورتهم علي الديمقراطية وعلي الشرق الأوسط برمته.
وقد ولد عاموس جيتاي في إسرائيل وفي سنة 1973 كان طالبا يدرس الهندسة المعمارية، وعندما اندلعت الحرب تم تجنيده وشارك في المعارك علي الجبهة السورية، وفي طريقه إلي وحدته في الجولان المحتل بالطائرة المروحية، أخذ معه كاميرا الفيديو ليسجل بها المشاهد الطبيعية الخلابة من باب الطائرة المفتوح. وفي هذه اللحظة ضرب صاروخ سوري مؤخرة الطائرة، فسقطت ونجا جيتاي بأعجوبة، ومنذ هذه اللحظة تحول جيتاي إلي المجال السينمائي، وكانت تجربته مع حرب 73 سببا في اهتمامه بها ومحاولته انتزاعها من دائرة النسيان السينمائي في إسرائيل، وبذلك اختار دخول عش الدبابير الإسرائيلي للمرة الثانية بفيلمه "غفران" وكما هو واضح من اسم الفيلم فهو فيلم مباشر عن حرب أكتوبر اشترك به جيتاي في مهرجان كان السينمائي الدولي، والفيلم يحكي قصة مفصلها الرئيسي ما حدث لجيتاي في 73، ولكن دور البطولة في الفيلم يتوزع بالتساوي بين شخصين يتم تجنيدهما في قوات الاحتياط عنـد اندلاع الحرب،




واليكم بعض الصور من حرب6 اكتوير العظيم










الجنود المصريين أثناء عبور خط بارليف




القادة المصريون في حرب أكتوبر.



قطعة بحرية إسرائيلية تحمل صاروخ بحر-بحر من طراز غافريئيل.



تموين الجيش الثالث بالطعام والشراب.

















تحصينات خط بارليف.



جنديان يغرسان العلم.



















ديان فى تصريحات لم تنشر: لسنا أقوى من المصريين.. وحالة التفوق العسكرى الإسرائيلى إنتهت إلى الأبد




"الثغرة" كانت مجرد تمثيلية تهدف إلى تقديم شارون كبطل شعبى!!




شارون أمر الإسرائيليين المحاصرون فى خط بارليف بالتسليم للقوات المصرية!!




والله اني افتخر من هذه البلد الغالية والمنتصرة على اعداء الله

 

 

 


 
من مواضيعي في المنتدي

0 اخبار تاجيل الدراسة للعام الجديد فى المدارس لعام 2014/2015 , تأجيل الدراسة بالمدارس اكتوبر 2014
0 جدول مجموعات دورى ابطال اوروبا 2014/2015
0 اماكن خطب صلاة الجمعة 28 اغسطس , خطب أئمة صلاة الجمعة 28-8
0 وظائف جريدة الجمهورية الجمعة 28-8-2014 , وظائف خالية بجريدة الجمهورية الجمعة 28 اغسطس
0 تفاصيل رفع اسعار مكالمات المحمول ابتداءا من الاسبوع القادم يوليو 2014







التوقيع - ❶ ElBaNa



لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
..
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم






  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2010, 02:34 AM   رقم المشاركة : 2
ORkeDa El7eaH

( Tout ce qui brille est ne pas or)

الصورة الرمزية ORkeDa El7eaH
 بيانات :- ORkeDa El7eaH
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 رقم العضويـة : 8219
 المواضيع : 5993
 الردود : 6264
 مجموع المشاركات : 12,257
 بمعدل : 7.22 يومياً
 قوة السمعة : 10

ORkeDa El7eaH غير متواجد حالياً

  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2010, 02:37 AM   رقم المشاركة : 3
محمود علام

لا تنس ذكر الله

الصورة الرمزية محمود علام
 بيانات :- محمود علام
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 رقم العضويـة : 50063
 المواضيع : 517
 الردود : 2677
 مجموع المشاركات : 3,194
 بمعدل : 2.15 يومياً
 قوة السمعة : 10

محمود علام غير متواجد حالياً

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
من, المجيد, السادس, اكتوبر, حرب, صور, واختار

أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بمناسبة 6 اكتوبر موضوع كامل عن الحرب ,صور وفيديوهات واغانى بمناسبة 6 اكتوبر , خطاب السادات وفيديوهات عن الحرب واغانى بمناسبة 6 اكتوبر , موضوع شامل ĶiŢŢэЙ ĜiЯĻ القسم العريق 6 10-07-2010 07:43 AM
صور نادره جدا من حرب أكتوبر + صور فضايح اليهود في هذا اليوم , صور اصابه شارون في حرب اكتوبر , صور انتصار حرب اكتوبر , صور خطاب الرئيس السادات ΜЯ>>ElЯДMДH القسم العريق 3 10-05-2010 10:31 PM
اسعار وعروض سبينس الي 7 اكتوبر 2010,عروض السوق اكتوبر 2010 ORkeDa El7eaH الأخبار الاقتصادية 0 10-01-2010 11:51 AM
نتيجة الصف السادس الابتدائى الترم التانى 2010 لمحافظة 6 اكتوبر تيتو اخبار التعليم - نتائج امتحانات - جداول دراسية 6 06-03-2010 03:56 PM
نتيجة الشهادة الابتدائية الصف السادس الابتدائى الترم الثانى بمحافظة 6 اكتوبر 2010 تيتو اخبار التعليم - نتائج امتحانات - جداول دراسية 1 06-02-2010 04:58 PM

privacy policy


الساعة الآن 03:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond