'

  #1  
قديم 04-24-2011, 12:53 PM
دنيا الاحزان


دنيا الاحزان غير متواجد حالياً
 




egy54 الطلاق فى الاسلام وأحكامه ,حكمة مشروعية الطلاق

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.egypalace.com/vb/backgrounds/1.gif');background-color:rgb(135, 206, 235);border:5px double rgb(65, 105, 225);"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]

الطلاق فى الاسلام وأحكامه ,حكمة مشروعية الطلاق

* الطلاق ::

هو انفصال الزوجين عن بعضهما بطريقة منبثقة من الدين الذي يدينان به ويتبع ذلك إجراءات رسمية وقانونية. وقد يتم باتفاق الطرفين، أو بإرادة أحدهما،
وهو موجود لدى العديد من ثقافات العالم.العالم، لكنه غير موجود لدى أتباع الكنيسة الكاثوليكية لكنه ينفذ منذ اصطدام ملك إنجلترا بالبابا بالعصر الفكتوري.

* تعريف الطلاق ::

لغة هو : التخلية والإرسال.
واصطلاحاً: حل عقد النكاح أو بعضه.

* الطلاق فى الاسلام ::

الشرع يبيح للرجل أن يطلق زوجته طلقتين رجعيتين
بمعنى أن يجوز له أن يراجعها ويردها إلى عصمته بعدهما خلال فترة العدة التي حددها الشرع بثلاثة حيضات والطهر منهن
فيما يسمى بثلاثة قروء وهذا لغير الحامل، أما الحامل فعدتها أن تضع حملها وتلد وشرع الدين هذه الفترة لاستبراء الرحم من الحمل
فإن مضت عدة المرأة ولم يراجعها زوجها فقد بانت منه بينونة صغري أي لا يستطيع الرجل أن يعيد زوجته إلى عصمته إلا بعقد جديد ومهر جديد أيضاً، والسابق كله في نطاق الطلقتين الرجعيتين.
فإن طلق الرجل زوجته للمرة الثالثة فقد بانت منه بينونة كبرى أي أنه لا يجوز له ردها مطلقاً
لا أثناء العدة ولا بعدها،
ولكن في حالة أن تزوجت المرأة من رجل أخر وعاشرها معاشرة الأزواج ثم طلقها لسبب ما -
بغير تدبير ولا تخطيط وإلا كان حراماً - وبانت منه فهنا وهنا فقط يجوز للزوج الأول أن يعقد عليها
عقداً جديداً وكأنه يتزوجها لأول مرة

* حكم الطلاق::

الطلاق جائز بالكتاب والسنة والإجماع عند الحاجة إليه.

* دليل جواز الطلاق فى الاسلام



من الكتاب قوله تعالى:
{الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان }

[البقرة: 229].
ومن السنة:
(فقد طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم حفصة ثم راجعها)

رواه بن ماجه، وصححه الإلباني.
وأما الإجماع:
فقد اتفقت كلمة العلماء على مشرعيته من غير نكير.
يختلف حكمه من شخص لآخر:
1. فالأصل فيه الكراهية إلا عند الحاجة إليه، لأن أبغض الحلال عند الله الطلاق.
2. ويباح للحاجة كسوء خلق المرأة، وحصول الضرر بمعاشرتها.
3. ويستحب للضرر، كأن تتضرر المرأة باستدامة النكاح فيستحب لإزالة الضرر عنها.
4. ويجب للإيلاء.
5. ويحرم إذا كان طلاقاً بدعياً، كأن يطلقها في فترة الحيض فهو محرم.

* حكمة مشروعية الطلاق ::

شرع الطلاق في حالات مخصوصة للتخلص من المكاره الدينية والدنيوية،
وذلك لأن الطلاق أبغض الحلال إلى الله تعالى. لم يشرع إلا في حالة


الضرورة والعجز عن إقامة
المصالح بينهما لتباين الأخلاق وتنافر الطباع،
أو لضرر يترتب على استبقائها في عصمته،
بأن علم أن المقام معها سبب فساد دينه ودنياه،
فتكون المصلحة في الطلاق واستيفاء مقاصد النكاح من امرأة أخرى.
وكما يكون الطلاق للتخلص من المكاره يكون كذلك لمجرد تأديب الزوجة إذا استعصت على الزوج
وأخلت بحقوق الزوجية،
وتعين الطلاق علاجاً لها،
فإذا أوقع عليها الطلاق الرجعي، وذاقت ألم الفرقة، فالظاهر أنها تتأدب وتتوب وتعود إلى الموافقة والصلاح.

* ألفاظ الطلاق ::

يكون الطلاق بلفظ " أنتِ طالق "
أو أي لفظ آخر يؤدي إلى نفس المعنى.

* الرجعة ::

وهي إعادة الزوجة المطلقة إلى ما كانت عليه بغير عقد.
ولا تحتاج الرجعة إلى ولي ولا مهر ولا إشهاد، ولا رضى المرأة ولا علمها بالرجعة.

ويشترط لها:
1. أن يكون الطلاق غير بائن، فلا رجعة في الطلاق البائن.
2. أن تكون المرأة في زمن العدة فيحق له مراجعتها فيها، فإذا انقضت العدة فهي بائن بينونة صغرى، لا تحل له إلا بنكاح جديد. والمرأة المطلقة طلقة واحدة أو اثنتين لا تخرج من بيتها، وعليها أن تتزين لزوجها وتخرج أمامه لعله يراجعها.
ويجوز له النظر لها في فترة العدة.فإذا جامعها اعتبرت هذه المجامعة رجعة وإعادة للنكاح على حاله




* حكمة مشروعية الرجعة ::

شرعت الرجعة تحقيقاً لمعنى التدارك ودفعاً لما يتوقع من البينونة التي تعقب العدة، لأن الإنسان قد يطلق امرأته لمجرد التأديب أو على ظن أنه المصلحة ثم يندم، وذلك ما أشار إليه قوله تعالى: {لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً } [الطلاق:1].
فيحتاج إلى التدارك، فلو لم تشرع الرجعة لا يمكنه التدارك لأنه قد لا توافقه على تجديد النكاح، ولا يمكنه الصبر عنها فيقع في الندم.



[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]



رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لبعض, محرم, مشوعية, الله, الاجماع, الاسلام, الجمال, الرسوم, الشريعة, الزواج, الصوت, الزند, العشرة, الفاظ, النبي, النكاح, الضرر, الطلاق, الطلاق فى الاسلام وأحكامه, الكتب, الكراهية, جائز, حكم, حكمة, حكمة مشروعية الطلاق, طالق

أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطلاق فى الاسلام ,حكمه وحكمة مشروعيته,أحكام الطلاق, أنواع الطلاق,الطلاق قبل الاسلام, عصمة الطلاق دنيا الاحزان المنتدى الاسلامى - اسلاميات 3 04-01-2011 10:37 AM
مواعظ وتاملات فى ايات الطلاق !! دنيا الاحزان قسم القرأن الكريم والأدعية ( تفسير وتجويد ) 2 01-21-2011 10:43 AM
سعوديه تطلب الطلاق والسبب ... اسرارالغرام منتدى الحوادث والقضايا 7 12-13-2010 09:46 AM
الطلاق في اليابان .. بالصور محمود علام السياحة - السفر - دول - بلدان - عواصم - فنادق 0 09-08-2010 02:26 AM
عشر خطوات لإستعادة حياتك بعد الطلاق prince مملكة حواء - مواضيع عامة تخص المرأة 10 10-08-2009 08:35 AM

privacy policy


الساعة الآن 05:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond